الرئيسيةالمجلةالتسجيلدخول
  للاعلان لدينا يرجي الدخول الي قسم طلبات الاعضات واكتب اعلانك ودة مجاني من منتديات مهرجان ليك انتا وحدك http://festival.hooxs.com/f37-montada
  انتظروا التصميم الجديد لمنتديات مهرجان

شاطر | 
 

 احلي قصة اسكندرانية

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
???
زائر



مُساهمةموضوع: احلي قصة اسكندرانية   الأربعاء يناير 12, 2011 9:10 am

من رحم البهجة تنبثقين .. تلتحفين شتاءآ ، تنسال قطرات مطره من بدنك السمهرى ، المتطهر دومآ من لفح الأيام و قسوتها ، و من غبار دورات السنين .

كربات الأساطير تحملين على أكتاف عظمتك ، سحرآ أزليآ ، و عبقآ تضمخت به قلوب و جباه من عشقوك ، و من حلموا بك كيانآ عبقريآ ازدان فى آفاقهم حلمآ مراودآ ..
يستعصى على مخيلة من ليس له سبيل للعشق و التفرد ، منذ جذب سحرك الخبوء ، المقدونى العنيد ،الذى دانت له ربوع الأرض ؛ فأبى الا أن تكونى عظمته المتفردة ، و درة تاجه التى ينسال منها الكبرياء القادر ، و عظمة الخلود ، و سرمدية عبير لا ينفد .


حين يئن العالم تحت وطأة غيم باطش ، و زمهرير قارس .. تحتضنين أنت شتاءك ، على دفء يجتاح قلبك ، و قلوب مريديك .. عشاق دفئك السرمدى ، منذ مدت أشعة شمسك الخالدة أوردتها فى نسيجك ، و انبسطت فى أرجائك ، فهى ان غابت عن الكون ، فلا تغيب عن قلوب مريديك ،
منذ اببلاج فجر محبتك و تغتسل نواصيك الشوامخ ،
بمطر ، بماء عطر خالص ..
ربما تتواطأ معه هادرة ، و ربما تهدأ له أمواج بحرك و تخشع ؛ لتشهد اغتسال الروح و البدن .. فتصير القلعة الشمّاء أكثر بهاءآ و نصاعة ، كما لو كانت أبان عصرها

( ألا ترين أن العصور تدول ، و أنت كما أنت ؟ )


يبدو سعد زغلول فى موقفه الشاهد ، و المشير نحو بحرك .. نحو الصفاء ، متحررآ من أسره ، تاركآ النسيم الحانى الرطب يداعب قلبه المتعب من عناء نضاله و محبسه و منفاه الذى كان ! ..
يسامر الكورنيش ، معانق بهاء بحرك ، و مداعبه ..
و مع السكون الطارد للوجل .. تعانق القلب نفحات عطرك الدائم الممتزج برائحة البحر و رائحة المطر ..وتحلق ارهاصات عشاقك ، مع نوارس بحرك البيضاء الناصعة
، التى صارت حقيقة أجمل من محتوى الحلم الوردى و أنفقى .

تهدهد القلب ترنيمات بيرم ، و دندنات سيد درويش ، و حفيف ضربات فرشاة سيف وانلى يتداخل مع حفيف موجات بحرك بحاجزه ، و يتلون الجو و البحر بلون الفضة المراوغ ، و غلالة النسيم الأنقى تغلف الأرجاءحتى يرتفع آذان المغرب من مئذنة أبو العباس المرسى التى التمعت ، و استطالت على طولها الشامخ .. تبسط نظراتها الحانية على حى الأنفوشى ، و ما تناثر حوله من مقامات العارفين ، و ما فاح من مقامات التصوف و الوجد، و ولع المريدين ، المتضوعة بروائح المسك و الطيب .

يطوف الآذان .. يلملم معه خيوط ليلك المختبئة .. يهدىء النفس .. يبسط على القلب المولع بعشقك ، و ايمانه ، الخشوع و التبتل الخالص ….


حتى يجن ليل الصفاء و الانتعاش ؛ فلا يملك عاشقك المتجدد ، المولود كل صباح ، الا أن يطوف فى شوارع ليل بهجتك المطير ، بتحنان ، المزدانة بوهج الضوء ، و دفء المشاعر ، و لمع المطر .. يتمثل له طيفك الذى لا يغيب ، عروسآ من عرائس بحرك المرمرية .. يصطحبك . يتأبط ذراعك ، و يمضى حالمآ فى انتشائه ، فى انتظار بزوغ جديد لدورة جديدة من دورات تجدد شمسك الأبدية ..

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
احلي قصة اسكندرانية
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات مهرجان :: منتديات مهرجان الرومنسية والعشق والحب :: مرحلة الاعجاب بين اثنين-
انتقل الى: